الموجات فوق الصوتية
تعتبر الموجات الصوتية ثلاثية ورباعية الأبعاد (3D,4D ULTRASOUND) أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا فى مجال الطب التشخيصي Diagnostic Medicine إذ أنه بعد فترة طويلة من استخدام الأطباء المتخصصين لأجهزة الموجات الصوتية ثنائية الأبعاء 2D Ultrasound تمكنوا أخيرا عن طريق استخدام هذه التكنولوجيا الهائلة، من الحصول على صورة مجسمة حية حقيقية للجزء المطلوب الكشف عنه وهذا هو ما كان يحلم به الأطباء دوما، فها هي تلك الصورة تتوفر لهم في ثوان قليلة، وبدون حاجة لإجراء أي جراحات إستكشافية.
وقد ترتب على ذلك قدرة فائقة على التشخيص المبكر والدقيق للعديد من الأمراض وتشوهات الأجنة، والتى كان من المستحيل معرفتها أو الوصول إليها.